أشكرك أخي مسموع عبد الله  شكرا جزيلا على هذا الحديث "كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ" الذي كان بالنسبة لي عاملا موجها ومغيرا لحياتي نحو الأفضل كما أشكرك على هذا العلم الغزير والمعلومات القيمة والدروس الرائعة والمفيدة التي تتفضل بها  في هذه الجلسات المباركة بل تهطل علينا بها كالغيث النافع فما علينا إلا أن نهتز ونربو ونعتز بك ونصبو نحو الأعالي كإخوان لرسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أشكر أخي يوسف على دروسه القيمة في التجويد وكذا إخواني كل باسمه على حرصهم ومواظبتهم على الحضور ولكم إخواني كل الفضل  أخوكم في الله محمد الضاوي

قال تعالى: ـ
 إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * أُوْلَئِكَ هُمُ المُؤْمِنُونَ حَقاًّ لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ـ  الأنفال : 2-4

قال السيد عبد الهادي

    ربك فاعبدنه       وحده واذكرنه      أما رأيت أنه      يذكر من ذكره

روى ابن ماجة من حديث عبد الله بن عمرو قال: قِيلَ لرسولِ الله: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: "كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ". قالوا: صدوقُ اللسان، نعرفُه. فما مخمومُ القلبِ؟ قال: " هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ. لاَ إِثْمَ فِيهِ وَلاَ بَغْيَ وَلاَ غِلَّ وَلاَ حَسَدَ